قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” أن قيام جبهة النصرة الإرهابية باعلان انفصالها عن تنظيم القاعدة وتبنيها اسما جديدا لا يغيير من حقيقة هذه الجماعات الإرهابية وإجرامها.

 أن المتحدث باسم الوزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي اعتبر أن الغاية من هذا التغيير هو إخراج هذه الجماعة الإرهابية من قائمة الإرهاب، مؤكدا أنه لا يمكن إزالة الصورة السيئة لهذه الجماعة الإرهابية.

وأوضح الناطق باسم الوزارة الخارجية الإيرانية أن هذه التصرفات تدل على هزيمة حلفاء الإرهاب وداعميه في المنطقة وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية التي تعتبر الأب والداعم الرئيسي للقاعدة وطالبان وداعش والنصرة ومن لفّ لفهم.

ودعا بهرام المجتمع الدولي لإعادة النظر في العوامل الأساسية التي خلقت هذه الجماعات المتطرفة والإرهابية وإجراء أعمال الضغط على من يدعمون ويمولون الإرهابيين في العالم والمنطقة.