اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري ، اليوم الأحد ، بان تهديد الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالحرب والتهديدات العسكرية من قبل الأعداء سوف لا يسفر إلا عن أضرار جسيمة لها.

وأفادت برس شيعة ، أنه جاء ذلك في كلمة للقائد العام للحرس الثوري، خلال الملتقى السنوي للرابطات الاسلامية لطلاب الجامعات الايرانية اليوم الاحد في محافظة كرمانشاه (غرب).

ولفت اللواء جعفري الى ان الاعداء يدأبون اليوم لبثّ الشعور باليأس لدى الشعب الايراني سعيا منهم لتهميش الثورة الاسلامية؛ وذلك انطلاقا من قناعتهم بان الحرب والغزو العسكري لن يحققا مآربهم في هذا الخصوص.

واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمرّ حاليا في ظروف حساسة ومعقدة، بما يشكل هاجس جميع الحريصين على الثورة والجمهورية الاسلامية، مردفا انه في ظل هذه الظروف تتضافر جميع الجهود من اجل التوصل الى حلول لاجتياز هذه المرحلة.

وشدد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية قائلا، ان الشعب الايراني الذي استطاع ان يقف امام العالم اجمع خلال فترة الحرب المفروضة، متواجد اليوم في الساحة وقادر بفضل بصيرته ووعيه على ان يحبط مؤامرات الاعداء ويدفع بعجلة الثورة الاسلامية نحو التقدم والازدهار./انتهى/