أفصح نائب رئيس المركز الوطني للسجاد الايراني "مجتبى فيض الهي" عن تسجيل علامات 29 منطقة جغرافية لدى منظمة العالمية للمالكية الفكرية (WIPO).

وأفادت وكالة برس شيعة، أن نائب رئيس المركز الوطني للسجاد الايراني “مجتبى فيض الهي” ، القى كلمة في ملتقى “تمكين بيئة الملكية الفكرية في مجال تعزير المنافسة التجارية عن طريق العلامات التجارية والتصاميم الصناعية والعلامات الجغرافية”، الذي أقيم على هامش المعرض السابع والعشرين للسجاد اليدوي الايراني، حيث قال: أن السجاد اليدوي الايراني يعد ميراثا ثقافيا ايرانيا عتيقا إغتمنه الشعب الايراني من اسلافه، يتمتع بجمال فني لافت ومكانة خاصة في الثقافة الايرانية، لذلك سعى المركز الوطني للسجاد، الذي يتبنى فن صناعة السجاد اليدوي، الى تسجيل العلامات الجغرافية الخاصة بالسجاد اليدوي الايراني (العلامات الخاصة بالنقوش والتصاميم التي تنفرد بها كل منطقة وأقليم في إيران).

واكمل أنه منذ عام 2005 بادر هذا المركز الى تسجيل العلامات الجغرافية على الصعيد الوطني وعلى هذا الاساس تم تسجيل النقوش والتصاميم المنتخبة لكل منطقة.

وأضاف ان النقوش والتصاميم الفريدة للسجاد اليدوي الايراني تستدعي إلى أن يتم تسجيل هذا الفن والصناعة اليدوية عالميا، لكي يتم الحفاظ على هذا التراث العتيق في إطار العلامات الجغرافية، إذ يمكننا ذلك من استعادة حقوقنا عند الضرورة.

وصرح فيض الهي: بناء على ما جاء في الاعلى فإن جدول أعمالنا منذ عام 2010 تضمن عملية تسجيل النقوش والتصاميم الخاصة بالسجاد اليدوي الايراني لدى منظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO)، حيث تمكنا من تسجيل علامات 29 منطقة جغرافية في قائمة هذه المنظمة لحد الان.

وبالاشارة الى أن بعض الدول تستخدم النقوشات والتصاميم الخاصة بالسجاد الايراني بزعم مالكيتها، شدد رئيس المركز الوطني للسجاد على ضرورة تسجيل النقوش والتصاميم في إطار علامات جغرافية، لحماية هذه الصناعة في ايران والحئول دون استغلال تلك النقوش./انتهى/