وصف وزير الدفاع الايراني العميد أمير حاتمي انتصار محور المقاومة على جبهة الارهابيين في سوريا بأنه منعطف للتعاون الاقليمي بين دول المنطقة.

وأفادت برس شيعة أن العميد حاتمي ولدى وصوله الى العاصمة السورية دمشق صباح اليوم الاحد قال فی تصریح للصحفیین، أن الهدف من الزيارة هو تطوير التعاون الثنائي في الظروف الجديدة ودخول سوريا الى مرحلة البناء والاعمار، قائلاً “نأمل أن نتمكن من المشاركة بصورة فاعلة في عملية اعادة البناء والاعمار في سوريا”.

وأعلن العميد حاتمي أن  اجراء محادثات مع كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين في سوريا حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، من ضمن برنامج زيارته الى سوريا.

وكان وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي قد وصل صباح اليوم الاحد الى العاصمة السورية دمشق./انتهى/