قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أنه من الضروري إغتنام الفرص الدبلوماسية وأضاف، ان الآلية الدبلوماسية من شأنها توفير فرص لإجتياز المشاكل من دون تعثر وان السيد هاشمي كان يغتنم هذه الفرص.

وأفادت برس شيعة أن ظريف قال مساء اليوم السبت خلال ملتقي إجتياز الأزمة والتنمية السياسية في إيران، من مهام السياسة الخارجية، الحفاظ على الأمن القومي ووحدة التراب والمساهمة في تعزيز الرفاهية والرخاء للشعب؛ وهو ما أدركه آية الله هاشمي رفسنجاني جيدا بحيث ركز خلال فترة إعادة إعمار البلاد،على توظيف الإمكانيات الأجنبية لتحسين الوضع المعيشي للشعب.
وتابع بالقول انه، من الضروري بمكان تحويل السياسة الخارجية الى آلية لتعزيز إقتصاد البلاد./انتهى/