كشف النائب في البرلمان العراقي السابق عن محافظة نينوى والقيادي في ائتلاف "النصر" بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي، محمد نوري عبد ربه، أن وزير الدفاع السابق خالد العبيدي، ونائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي هما أقرب شخصيتين لتولي منصب رئيس البرلمان الجديد.

وقال عبد ربه، في تصريح اليوم السبت، “هناك أكثر من شخصية مطروحة حتى الآن لتولي منصب رئيسالبرلمان وهي أسامة النجيفي وخالد العبيدي، ومحافظ الأنبار محمد الحلبوسي والنائبان السابقان محمد تميم وطلال الزوبعي لكن الأقرب حاليا للمنصب هو النجيفي والعبيدي، والأوفر حظا هو العبيدي إذا لم يكن هناك جديد خلال الأيام القليلة المقبلة”.

وبشأن ما توصلت إليه الكتل السياسية الفائزة فيالانتخابات التي جرت في 12 مايو/ أيار الماضي من تفاهمات لتشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان الجديد، أكد عبد ربه حدوث تفاهمات متقدمة بهذا المجال، لافتا إلى أن الأيام المقبلة ستشهد انضمام قوى سياسية جديدة وكما أن هناك فائزين في الانتخابات النيابية يتوجهون للانضمام لائتلافات “النصر” و”سائرون” و”الحكمة” و”الوطنية”.

وأردف النائب السابق عبد ربه وهو أحد الشخصيات السنة بمحافظة نينوى، “برأيي الشخصي هذا المحور هو من سيشكل الكتلة الأكبر وبالتالي الحكومة المقبلة، وفي تقديري الإعلان عن الكتلة الأكبر سيكون مع وقت الشروع ببدء الجلسة الأولى للبرلمان الجديد في الخامس أو السادس من الشهر المقبل”.

المصدر: سبوتنيك