سجلت الأقمار الصناعية التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” عددا قياسيا من الحرائق التي أصابت مناطق عديدة من الكرة الأرضية.

فبحسب وكالة الفضاء الأمريكية فإن عدد الحرائق سجل رقما قياسيا، وأغلب هذه الحرائق تم رصدها في أفريقيا وأمريكا الجنوبية و كندا وجنوب شرق آسيا، وتحديدا في شهر أغسطس/ آب الحالي.

وقسمت وكالة الفضاء أنواع الحرائق على أن معظمها يعود لأسباب بشرية كالحرائق التي حدثت قبل ثلاثة أعوام في منطقة تربيتبيكاليا و التي أدت لإشتعال مناطق واسعة، بالإضافة للحرائق التي أرجعتها للعوامل الطبيعية التي تسببت بها، وأوضحت انه بالإعتماد على صور أقمارها فإن نسبة الحرائق مرتفعة في الجزء الجنوبي من وسط القارة الأفريقية، وذلك لإعتماد السكان على الزراعة البدائية وسياسة الحرق التي تسود هناك، ومثل هذه الحرائق تواجه غابات الأمازون و الساحل الغربي لقارة أمريكا الجنوبية، الأمر الذي يؤدي لإرتفاع نسبة غاز ثاني أوكسيد الكربون و الاحتباس الحراري.

وبحسب الوكالة فإنه تم رصد حوالي 30 ألف حريق حول العالم حملت بصمة البشر ورائها و التسبب بها بغرض الزراعة.

ونبهت الوكالة إلى أن العديد من الغابات لن تنمو بسبب ارتفاع درجة حرارة الارض، وانخفاض معدلات هطول الأمطار في أجزاء كثيرة من الأرض.

المصدر: سبوتنك