التقى سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في اليابان"مرتضي رحماني موحد" ، اليوم السبت ، برئيس مؤسسة ساساكاوا للسلام في اليابان ، وبحث معه القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأفادت وكالة برس شيعة ، أنه وصف رئيس مؤسسة ساساكاوا للسلام في اليابان، العلاقات بين طوكيو وطهران بأنها تاريخية، وقال إن مؤسسة ساساكاوا مستعدة للتعاطي وتطوير التعاون مع إيران في مختلف المجالات.

و أشار نوبو تاناكا ، إلى أهمية إيران الثقافية والتاريخية، مؤكدا ضرورة تنفيذ اتفاقيات هذه المؤسسة مع الجانب الإيراني.

من جانبه قدم سفير إيران في اليابان، مقترحا إلى رئيس المؤسسة حول موضوع التعاون في مجال التنمية السياحية وتعريف المعالم السياحية الإيرانية لشعب اليابان.

وتم خلال اللقاء مناقشة قضايا مثل التعاون العلمي مع مركز الدراسات السياسية والدولية وكلية الشؤون الدولية وعقد محادثات علمية وتبادل الأساتذة والطلاب ومشروع ريادة الأعمال مع مركز شؤون المرأة في رئاسة الجمهورية.

وتمهد مؤسسة ساساكاوا ارضية الحوار في المجالات الاقتصادية والسياسية والتعاطي مع الدول الأخري.

وتنشط المؤسسة في خمسة محاور، العلاقات مع اميركا والدول الآسيوية والشرق الأوسط والدول الإسلامية والمشاكل البحرية والعلاقات مع إيران./انتهى/