قتل اربعة اشخاص على الاقل واصيب حوالى 13 بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف حاجز تفتيش للشرطة في منطقة الشعلة ، شمال غرب بغداد، حسبما افادت مصادر امنية وطبية.

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية الى ال ضابط برتبة عقيد في الشرطة العراقية قوله “قتل اربعة بينهم شرطيان واصيب 13 بينهم اربعة من الشرطة بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف”.

واضاف ان “الهجوم استهدف حاجز تفتيش للشرطة عند مدخل منطقة الشعلة” ذات الغالبية الشيعية في شمال بغداد.

واكد مصدر طبي في مستشفى الحكيم حصيلة الضحايا.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يشبه في طريقته الهجمات التي يقوم بها تنظيم داعش التكفيري.

ويأتي الهجوم بعد مقتل 15 شخصا في تفجير انتحاري مماثل استهدف الاحد الماضي، حاجز تفتيش في منطقة الكاظمية ذات الغالبية الشيعية في شمال بغداد، وتبناه تنظيم داعش الارهابي.

وفي نفس السياق اعلنت خلية الاعلام الحربي، اليوم الاربعاء، إحباط 4 عمليات انتحارية بأحزمة ناسفة في العاصمة بغداد.
وذكر بيان للخلية، اوردته وكالات الانباء العراقية انه “استطاع ابنائكم في مديرية الاستخبارات العسكرية، تنفيذ عملية استباقية نوعية، اذ تم اجهاض 4 عمليات انتحارية بأحزمة ناسفة مخطط لها ان تنفذ في بغداد”.
وأضاف ان “الجهود الاستخبارية الدقيقة مكنت القوات من إلقاء القبض على الانتحاريين والاحزمة الناسفة في بغداد، ولازالت المتابعة مستمرة في مداهمة الاهداف الاخرى والمضافات التي تم اكتشافها”.