قالت شركة مايكروسوفت إن متسللين إلكترونيين على صلة بالحكومة الروسية حاولوا استهداف مواقع إلكترونية لمعهدين بحثيين أمريكيين يمينيين، وأشارت إلى أنهم يوسعون هجماتهم قبل الانتخابات المقررة في نوفمبر تشرين الثاني.
وأضافت الشركة أنها أحبطت المحاولات الأسبوع الماضي بعد السيطرة على مواقع صممها المتسللون لتحاكي صفحات المعهد الجمهوري الدولي ومعهد هدسون. وكان يتم تحويل المستخدمين إلى روابط زائفة تطلب منهم إدخال اسم المستخدم وكلمة السر لدخولها وبذلك تتسنى سرقة بياناتهم.
وأوردت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء يوم الثلاثاء أن السلطات الروسية نفت صحة ادعاءات مايكروسوفت.
ونقلت الوكالة عن مصدر دبلوماسي روسي لم تذكر اسمه يوم الثلاثاء وصفه لمزاعم مايكروسوفت بأنها جزء من لعبة سياسية.
وقال المصدر ”مايكروسوفت تقوم بألاعيب سياسية… لم تبدأ انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي بعد لكن المزاعم بدأت“.
وقالت الشركة في مدونة في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين ”نشعر بقلق من أن تمثل هذه المحاولات وغيرها تهديدات أمنية لمجموعات واسعة مرتبطة بكلا الحزبين السياسيين الأمريكيين في مرحلة الاستعداد لانتخابات 2018“.

المصدر: رويترز