بعد إستغلال السعودية لموسم الحج إلى مكة المكرّمة، في سبيل تصفية حساباتها السياسية في لبنان، ودعم فريق سياسي على حساب آخر، من خلال إعطاء “القوات اللبنانية” ما يسمى بـ”كوتا” محددة لتوزيع “فيز” الحج على اللبنانيين، إنتشر عبر “تويتر” الهاشتاغ الساخر #معراب_للحج_والعمرة .

(موقع العهد الإخباري).

***** كما أن الطريق إلى فلسطين المغتصبة لا تمر من ” جونية /  Jounieh ” اللبنانية ، أيضاً دون أدنى شك الطريق إلى مكة المكرمة لا يمكن أبداً أن تمر من ” معراب ” القواتية ، و بمباركة زعيمها ” سمير جعجع ” ، الذي أدانه القضاء اللبناني العادل والنزيه بقتل الشهيد الحاج ” رشيد كرامي ” رئيس وزراء لبنان المؤمن الوطني المسالم إبن طرابلس العربية الأبية ، صاحب الضمير الحر الأبي والوجدان النير .

يا حجاج بيت الله الحرام الذين حصلتم على فيزة ( تأشيرة دخول) حج لمكة المكرمة بمباركة جعجعية قواتية ، لا تنسوا أثناء طوافكم حول الكعبة المشرفة الدعاء للحكيم “سمير الجعج” بالهداية والرشد ، و أن يغفر الله له  ذنوبه وخطاياه التي إرتكبها بحق المواطنين اللبنانيين الأبرياء (مسلمين ومسيحيين) .

يا حجاج بيت الله الحرام الذين حصلتم على فيزة ( تأشيرة دخول) حج لمكة المكرمة بمباركة جعجعية قواتية ، على كل واحد منكم بعد إتمامه لمراسم وشعائر الحج المباركة ، و إستعداده للعودة من الديار المقدسة إلى أرض الوطن الحبيب لبنان ، جلب قارورة واحدة من ” ماء زمزم ” الطاهرة المباركة ، هدية لحكيم القوات اللبنانية ” سمير جعجع ” ، ليتطهر بها من كل ذنوبه و آثامه و خطاياه التي إرتكبها خلال معاركه العبثية ، وذهب ضحيتها الكثير من اللبنانيين المسالمين الأبرياء مسلمين ومسيحيين على حد سواء.

” غفر الله للحكيم ذنوبه و خطاياه / آمين يارب العالمين ” .