جرى صباح اليوم السبت ، إزاحة الستار عن مشروع جهاز محاكاة ذي قاعدة ثابتة مطور لطائرة الهليكوبر 206 ، بحضور قائد القوة البرية لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية العميد "كيومرث حيدري".

وأفادت برس شيعة ، أنه تعتبر أجهزة المحاكاة اليوم واحدة من أحدث الوسائل التعليمية في العالم ، وتستخدم جميع الشركات المصنعة لطائرات الهليكوبتر التي لديها أكبر تكنولوجيا في النظام هذه المحاكيات لاستكمال مهارات التدريب والتجريب.

وفي الوقت الحاضر ، لم يعد من الممكن لأي دولة أن تستخدم طائرات هليكوبتر حقيقية لتدريب الطيارين بسبب التكلفة المرتفعة ، وعلى هذا الأساس ، فإن وحدة المروحيات التابعة للجيش، خاصة خلال العقد الماضي ، قامت بانجازات جيدة في صناعة أجهزة المحاكاة.

وتمت ازاحة الستار عن مشروع محاكي مطور للمروحية 206 من قبل قائد القوة البرية للجيش على هامش ملتقى التنسيق والتعاون بين طيران الجيش وطيران الحرس الثوري.

وتم انجاز هذا المشروع من قبل دائرة الابحاث وجهاد الاكتفاء الذاتي لطيران الجيش (وحدة المروحيات).

وحضر المراسم ايضا قائد طيران الجيش العميد يوسف قرباني وقائد وحدة المروحيات للحرس الثوري العميد رحماني./انتهى/