آعلن مركز الاعلام الامني في العراق، عن قيام طائرات حربية عراقية بقصف غرفة عمليات لتنظيم "داعش" داخل الاراضي السورية، مشيرا الى ان الارهابيين المستهدفين كانوا يخططون لعمليات بالاحزمة الناسفة خلال الايام القليلة المقبلة داخل العراق.

وقال المركز في بيان الخمیس إنه “تنفيذا لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة وبإشراف قيادة العمليات المشتركة نفذت طائرات F16 العراقية ضربة جوية موفقة داخل الاراضي السورية جاءت بمعلومات دقيقة من قبل خلية الصقور الاستخبارية في وكالةالاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية، استهدفت خلالها غرفة عمليات لعصابات داعش الإرهابية حيث تم تدميرها بالكامل، كما أسفرت عن قتل عدد من عناصر داعش وأخريين من ناقلي الأحزمة الناسفة”.

واضاف المركز، أنه “بحسب المعلومات الاستخبارية أن هؤلاء الإرهابيين الذين تم قتلهم كانوا يخططون لعمليات إجرامية بالاحزمة الناسفة لاستهداف الابرياء خلال الايام القليلة المقبلة داخل العراق”. 

يشار الى ان طيران الجو العراقي يقوم بين فترة واخرى بقصف معاقل لتنظيم “داعش” الارهابي داخل الاراضي السورية بالتعاون والتنسيق مع الحكومة السورية./انتهى/