*****  دعوة لعقد لقاء ومؤتمر صحفي / 8/14/2018

بيروت، في 14/8/2018

بيان صادر عن الإتحاد العمالي العام في لبنان

يعقد الأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني لقاءً عند الساعة الواحدة من بعد ظهر يوم الخميس (المقبل) الواقع فيه 16 آب 2018 ،  في مقر الإتحاد العمالي العام – كورنيش النهر.

يلي اللقاء مؤتمراً صحفياً للأستاذ “وليد نمير” – المسؤول عن لجنة الأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني ولرئيس الإتحاد العمالي العام الدكتور “بشارة الأسمر”.

الرئيس

د. بشـارة الأسمـر

******* لجنة الأساتذة المتعاقدين في المهني طالبت بتثبيتهم عبر مباراة محصورة :

دعت لجنة الأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني إلى “النزول أمام مجلس النواب الثلثاء بعد عيد الأضحى المبارك ، تزامناً مع إنعقاد جلسة لجنة التربية”.

جاء ذلك في خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته اللجنة اليوم في مقر الإتحاد العمالي العام ، في حضور رئيسه الدكتور “بشارة الاسمر” الذي ألقى كلمة قال فيها:”لقد وقف الإتحاد العمالي العام دائماً إلى جانب كل العاملين في القطاع التربوي على مختلف المستويات ، وهو يقف اليوم أمام حق الأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني من دون أي تردد.

“نحن إلى جانب حقهم في إجراء مباراة محصورة ،  أسوة بزملائهم في هذا القطاع”.

نحن مع تثبيت جميع المتعاقدين بعد إجراء هذه المباراة ، باشراف مجلس الخدمة المدنية ووزارة التربية ومديرية التعليم المهني والتقني ، ونحن كنا ولا نزال ضد كل أشكال التعاقد بالساعة أو باليوم أو سواها من الأشكال الملتبسة، ومع وقف كل أشكال التعاقد الجديد.

ونحن مع إفادة هذه الفئة من قانون سلسلة الرتب والرواتب ، ومع إقرار تطبيق الضمان الإجتماعي وبدل النقل وبدل أيام التعطيل القسرية إلى حين تثبيت هؤلاء المتعاقدين، ومع دفع المستحقات المتوقفة منذ أكثر من عشرة أشهر”.

وختم: “إن الإتحاد العمالي العام إذ يعلن تبنيه لمطالبكم المحقة ، كما تبنى مطالب سائر الفئات المطالبة بحقوقها، سيقف إلى جانبكم في أي تحرك سلمي ترتأونه ، ولن يتأخر أبداً في تنفيذ هذا الوعد”.

 

” الأستاذ وليد نمير ” :

وألقى “وليد نمير” كلمة لجنة الأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني، فقال: “إننا نؤكد مطالبنا المحقة، لنمضي قدماً حتى الوصول إلى حقوقنا ، فرقتنا الإتجاهات والمناطق، إختلفت توجهاتنا السياسية وإنتماءاتنا الدينية والحزبية، وميولنا وأفكارنا. لكننا توحدنا على الأسى والظلم والحرمان فجمعتنا الآهات ومتاهات العبث والضياع بمصيرنا وتحقيق أمانينا”.

وتوجه “نمير” إلى المتعاقدين: “فلنبق يداً واحدة للوصول إلى حقوقنا ومقارعة الظالمين ، الذين يماطلون في حل قضيتنا. فمن سيحل قضيتنا إن بقينا مكتوفي الأيدي ولم نتوحد؟ أو نسعى ونجاهد ونطالب بحقوقنا؟ ، وفي هذه اللحظات نتوجه إلى السياسيين، إلى رؤساء الكتل السياسية والنيابية، إلى كل زعيم، إلى كل مسؤول في الحقل التربوي والتعليمي ألا يصبوا الزيت على النار. ونقول لهم: كفى إستهتاراً بنا وعبثاً بمصيرنا. نطالبكم بحل قضيتنا العالقة التي لم نسمع لها آذاناً صاغية. أشبعتمونا وعوداً وكلاماً فارغاً. طالبنا مراراً وتكراراً باجراء مباراة محصورة لتثبيتنا وإنصافنا كباقي قطاعات الدولة والتعليم. وها أنتم اليوم تزيدون من أزمتنا، وتشدون الخناق علينا”.

وطالب بـ”إقرار قانون لتثبيت المتعاقدين في التعليم المهني والتقني يحفظ حقهم جميعاً عبر إجراء مباراة محصورة. وقبل هذه المباراة، إجراء دورات تدريبية تراوح مدتها بين 3 أو 6 أشهر وعلى أساسها تجرى المباراة برعاية وزارة التربية ومجلس الخدمة المدنية ومديرية التعليم المهني والتقني”.

وعدد “الأسباب الموجبة لهذا القانون”: “منذ العام 1997 لم تجر أي مباراة للتثبيت في التعليم المهني والتقني ، وإن عدد المتعاقدين 14000 كاف لإجراء مباراتين للتثبيت في المهني.

كذلك قلة أساتذة الملاك في مديرية التعليم المهني ،  بحيث أصبح زهاء 1650 موظفاً وأستاذ ملاك في المديرية والمعاهد والمدارس”.

ورفض “رفضاً قاطعاً إجراء أي مباراة مفتوحة لأنها مجزرة في حق 14000 متعاقد، وإن من حقنا المباراة المحصورة أسوة بزملائنا في الأساسي والثانوي، وقد تم إجراء مباراتين محصورتين متتاليتين لتثبيتهم. كذلك نطالب بدفع المستحقات في أسرع وقت لأننا منذ 10 اشهر لم نقبض مستحقاتنا”.

وختم: “نقول للجميع إننا ذاهبون إلى التصعيد والنزول إلى الشارع بدعم من الاتحاد العمالي العام ، بشخص رئيسه الكريم الدكتور “بشارة الاسمر”. وندعو جميع الزملاء إلى النزول أمام مجلس النواب تزامناً مع جلسة لجنة التربية النيابية الساعة 10,00 قبل ظهر الثلثاء بعد عيد الاضحى المبارك”.

************************************