دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى وقف فوري لإطلاق النار في أفغانستان، وشدد على ضرورة بدء المفاوضات في هذا البلد.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة في بيان له: ‘يؤكد الأمين العام الحاجة الملحة، لوقف فوري لإطلاق النار في أفغانستان، وبدء مفاوضات بين طرفي الصراع، من أجل الاتفاق علي سلام دائم’.
وشدد البيان علي أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري لهذه القضية، ودعا إلي تسوية سلمية للنزاع علي وجه السرعة ‘من أجل خلق مستقبل أكثر استقرارا وازدهارا لجميع الأفغان’.
وأشار البيان، إلي أن استهداف المدنيين والمواقع والأهداف السلمية في أفغانستان، خلال القتال، يعتبر انتهاكا واضحا للقوانين والتشريعات الإنسانية الدولية، من جانب أطراف النزاع.
وتشهد منطقة شرق أفغانستان، منذ 10 أغسطس الجاري، قتالا ضاريا بين القوات الحكومية ومسلحي حركة ‘طالبان’.
وتقول وزارة الدفاع الأفغانية، إن القتال أسفر خلال الأيام القليلة الماضية، عن مقتل حوالي 400 عنصر من طالبان، و100 من العسكريين و20-35 مدنيا.
المصدر: نوفوستي