بدأ السفير والمندوب الجديد لإيران في مكتب منظمة الامم المتحدة في جنيف "اسماعيل بقائي هامانة" مهام أعماله بعد أن قام بتقديم أوراق اعتماده لمدير عام المكتب "مايكل مور" خلال لقاء جمعه به يوم أمس الثلاثاء.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ، أن بقائي هامانة قال خلال اللقاء، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اثبتت عمليا ايمانها الراسخ والتزامها بمبادئ واهداف ميثاق الامم المتحدة والتعددية والتعاون الدولي واللجوء الى الحوار لحل القضايا الدولية.

وتابع، انه بناء عليه فقد دخلت ايران في مفاوضات متعددة الاطراف لحل القضية النووية التي ادت الى حدوث ازمة غير ضرورية على المستوى الدولي بسبب سوء نوايا البعض، وبعد التوصل الى الاتفاق النهائي بادرت بصدقية لتنفيذه.

وأضاف، انه مع ذلك فان بعض اطراف المفاوضات لم تقم فقط منذ البداية بالتنصل من الوفاء بتعهداتها بمختلف الاساليب بل اقدمت ايضا بشكل صارخ وبلا شعور بالمسؤولية على الانتهاك الصريح لقرار مجمع عليه في الامم المتحدة حيث ان من واجبنا الوقوف امام هذا التوجه.

بدوره تحدث مدير عام مكتب منظمة الامم المتحدة في جنيف، خلال اللقاء عن اولويات عمله ومنها في مجال الارتقاء بالتعددية وتنمية ثقافة الحوار والسلام والتقدم بالمبادرات للمساواة وتكافؤ الفرص بين الجنسين.

جدير بالذكر ان بقائي هامانة كان عضوا في الفريق الايراني للمفاوضات النووية مع مجموعة ‘5+1’ وسكرتير لجنة تنفيذ الاتفاق النووي في وزارة الخارجية.

كما عمل في مكتب الممثلية الدائمة للجمهورية الاسلامية الايرانية في نويويرك وتولى ايضا عضوية ورئاسة اللجنة الحقوقية (اللجنة السادسة) في الجمعية العامة للامم المتحدة./انتهى/