وجود “عث” الطعام في المنزل ليس مؤشرا على عدم الاهتمام بالنظافة العامة فيه، وأغلب حالات الإصابة تكون بسبب الأطعمة المصابة بالفعل في المتاجر، ولذلك يتعين على المرء التحقق جيدا من المنتجات الغذائية قبل شرائها.

وأوضحت مبادرة حماية المستهلك الألمانية أن مصطلح “عث الطعام” يشمل مجموعة مختلفة من الحشرات، ومنها فراشة الفاكهة المجففة وفراشة الدقيق، وعامة تفضل هذه الحشرات منتجات الحبوب والفاكهة والخضراوات المجففة والعدس ومسحوق الخبز والشوكولاتة.

وينصح في حال وجود عث الطعام بالتخلص من جميع الأطعمة المصابة، بالإضافة إلى ضرورة نقل صندوق القمامة إلى خارج المنزل على الفور، ويجب تنظيف وحدات التخزين بالكامل. كما يمكن استعمال الزيوت العطرية، مثل اللافندر والقرنفل وخشب الأرز لطرد عث الطعام.

وشددت المبادرة على ضرورة تكرار إجراءات مكافحة عث الطعام في المطبخ لفترة طويلة؛ نظرا لأن بيض هذه الحشرات الصغيرة يستمر في الشقوق، كما أن اليرقات المتعفنة تختفي في طيات عبوات التغليف وفي الزوايا البعيدة من وحدات التخزين. ومن الضروري أن تستمر إجراءات المكافحة حتى إذا لم تظهر أي آثار للإصابة بعث الطعام.

كما يمكن تجنب الإصابة بعث الطعام مجددا من خلال وضع الأطعمة في أوعية محكمة الإغلاق، مع مراعاة تنظيف وحدات الأدراج والتخزين بالمكنسة الكهربائية بانتظام، بالإضافة إلى سد الفجوات والفراغات في قطع الأثاث بإحكام.

المصدر: dpa