اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان الشخص المدعو "صفروف" لم يكن بتاتا عضوا في الوفد الروسي في المفاوضات حول بحر قزوين، وان ادعاءاته لااساس لها من الصحة ولا اهمية لها.

وافادت وكالة انباء مهر للأنباء ان المتحدث باسم وزارة الخارجية “بهرام قاسمي” علق على ادعاء شخص يدعى “رجب صفروف” ونشرته احدى وسائل الاعلام الاجنبية الناطقة باللغة الفارسية، قائلا: ان التحقيقات تثبت ان هذا الشخص لم يكن بتاتا عضوا في الوفد الروسي المفاوض مع الوفد الايراني في المفاوضات حول بحر قزوين.
واضاف: بلا شك فان كلام وادعاءات الشخص المذكور لا اساس لها من الصحة ولا قيمة لها، وليس هناك شك في ان طرح هذه الادعاءات الواهية في هذه الفترة تتم بتوجيه من عناصر ومراكز خاصة لتحقيق اهداف معينة.
وكان الشخص الروسي المذكور قد ذكر مؤخرا في مقابلة مع احدى وسائل الاعلام الاجنبية الناطقة باللغة الفارسية، انه في العام 1996 وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي السابق، تنازلت ايران عن حقها بنسبة 50 بالمائة في بحر قزوين./انتهى/