قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي في الشؤون الدولية ، في لقاء مع السفير الروسي في طهران ، إن الإرهابيين سوف لا يكون لهم مستقبل في المنطقة ، ويتعين على الولايات المتحدة التوقف عن دعم تنظيم داعش الإرهابي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ، أن المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي في الشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان ، استقبل بعد ظهر اليوم الاثنين ، السفير الروسي لدى طهران ، ووبحث معه القضايا ذات المشترك.

وقال أمير عبد اللهيان ، إن بإمكان الجمهورية الإسلامية الإيرانية وروسيا استخدام القدرات المتاحة للتصدي للعقوبات والسلوكيات غير البناءة للولايات المتحدة ، مركزًا على وجهات النظر المشتركة بين البلدين بشأن القضايا الإقليمية والدولية.

كما استنكر المسؤول البرلماني ، جرائم النظام السعودي في عدوانه على حافلة الطلاب اليمنيين ، وأضاف: “من البداية شددت على أن الأزمة اليمنية ليس لها حل عسكري ، وأن الحل بحاجة إلى تحديد المحادثات السياسية وصناديق الاقتراع ، ومستقبل ومصير البلاد”.

وأعرب أمير عبد اللهيان عن رضاه عن عملية التعاون البرلماني والسياسي والاقتصادي في البلاد ، وأكد أن رؤساء البرلمانيين يجتمعان بانتظام./انتهى/