نجهد في كثير من الأحيان في إقناع بعض الأصدقاء لتخفيف حماسهم تجاه الحمية الغذايئة، وأن أجسامهم ليست بذلك السوء الذي يعتقدونه، إلا أن مسألة نحت الجسم وإنقاص الوزن عند من يعاني السمنة أكبر من أن يعير اهتماما لما يقال، وأكثر دفعا له للجرأة في اتباع حميات قد يكون لها آثار ضارة على صحته. وهذه أغرب الحميات مع مخاطرها الكثيرة بحسب موقع “برايت سايد”:

1. حمية النوم: يستند هذا النظام الغذائي إلى فكرة أن النيام لا يأكلون، لذا تتلخص طريقة عمله في أخذ المهدئات خلال النهار والذهاب للنوم من أجل تجنب استهلاك الطعام، لكن خطر هذا النظام يكمن في الإدمان على هذه العقاقير والإصابة بأمراض القلب والسكري.

2. حمية كرات القطن: الفكرة وراء هذا النظام هي أن كرات القطن سوف تملأ البطن بشكل يعوض وجبة الطعام، لكن معظم كرات القطن ليست مصنوعة من القطن، بل تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية، ويمكنها بسهولة عرقلة الأمعاء

3. حمية الديدان: شاع هذا النظام الغذائي في العصر الفيكتوري، عندما استخدمت النساء هذه الطريقة المتطرفة في محاولة التناسق مع معايير الجمال. ويلجأ الأشخاص الذين يحاولون إنقاص وزنهم إلى ابتلاع حبوب منع الحمل التي تحتوي على بيض الدودة الشريطية، لكن هذا النظام الغذائي يؤدي إلى الإسهال والغثيان والحمّى.

4. حمية الخل: يتناول متبعو هذا النظام الغذائي شريحة رقيقة من الخبز في الإفطار وسلطة خفيفة في العشاء، مع تناول عدة ملاعق من الخل لقمع الشهية قبل كل وجبة، لكن الخل يتسبب في تآكل مينا الأسنان وحروق في الحنجرة ومشاكل في الجهاز الهضمي.

5. حمية النظارات:تقول فكرة هذا النظام الغذائي إن الأحمر والأصفر ألوان فاتحة للشهية، عكس الأزرق، لذا فارتداء نظارات زرقاء تجعل طعامك يبدو أقل شهية، لكن لا يوجد دليل على أن هذه الخدعة تعمل.

6. حمية المضغ:يعتمد هذا النظام على مضغ الطعام من 32 إلى 80 مرة، إلى حد تحويله إلى سائل في الفم، ثم بصق ما تبقى، لكن لا يوجد دليل علمي على فعاليته.

7. حمية السيجارة: يمكن للنيكوتين الموجود في السجائر أن يساعد في القضاء على الشهية، لكن للسجائر أضرار معروفة كالسكري والنوبات القلبية وسرطان الرئة.

المصدر: اخبار الان