اتفقت الكوريتان على عقد لقاء قمة بين زعيميهما في سبتمبر المقبل في العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ، غير أنهما لم تتفقا بعد على تفاصيل محددة حول جدول عمل القمة.

وأعلنت الكوريتان عما اتفقتا عليه حول لقاء القمة الثالث المرتقب بين رئيسي البلدين في بيان صحفي مشترك تبناه الجانبان بعد انتهاء محادثات وزارية رفيعة المستوى عقدت اليوم الاثنين في دار الوحدة في الجانب الشمالي، في قرية بانمونجوم الحدودية، حسبما ذكرته وكالة يونهاب الكورية الجنوبية.

وكان المراقبون يتوقعون توصل الجانبين إلى قرار نهائي حول لقاء القمة الثالثة بين زعيمي البلدين، في الوقت الذي انتشرت فيه شائعات تشير إلى اتفاق الجانبين على عقد لقاء القمة في بيونغ يانغ في نهاية أغسطس أو بداية سبتمبر من خلال اتصالات وراء الستار.

وقال المتحدث باسم القصر الرئاسي في كوريا الجنوبية، كيم إي- غيوم، يوم أمس الأحد: ” نتطلع إلى أن يتم الاتفاق على موعد ومكان لقاء القمة القادم وحجم وفدي البلدين، في المحادثات رفيعة المستوى”.

يشار إلى أن الوفد الجنوبي الذي يرأسه وزير الوحدة، جو ميونغ-غيون، اجتمع مع الوفد الشمالي برئاسة رئيس لجنة السلام والوحدة الوطنية، لي سون-غوان، في قرية بانمونجوم قبل ظهر الاثنين.
واجتمع رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه إن، في بانمونجوم يوم 27 أبريل الماضي، لأول مرة مع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، ووعد بزيارة بيونغ يانغ هذا الخريف. ثم التقيا مرة أخرى في مايو قبل قمة سنغافورة بين كيم ورئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، يوم 12 يونيو الماضي./انتهى/