قال رئيس مكتب الوزراة الخارجية الإيرانية في “إرومية” أحمد منتظمي أن إرهابيين شنوا هجوما على قطار إيراني داخل الأراضي التركية قبل يومين.

أن أحمد منتظمي رئيس مكتب الوزراة الخارجية الإيرانية في إرومية أكد صحة خبر تعرض قطار ايراني الى هجوم وأن بعض عرباته تضررت بفعل إنفجار بداخله.

وأوضح منتظمي أن هذا القطار كان قطار حمل، حيث كان يحمل بداخله قطعات حديدية وخشب من نوع إم دي إف متوجها الى تركيا.

وأضاف هذا المسؤول الإيراني بأن تنظيم” ب ك ك “الإرهابي هو من دبّر هذا الهجوم على القطار الإيراني الذي كان يبعد 30 كلم عن الأراضي الإيراني.

وأكد رئيس مكتب الوزراة الخارجية الإيرانية في “إرومية” أن هذا الحادث لم يؤدي الى حالات وفات أو إصابة وكل الخسائر كانت في عربات القطار والسكة الحديدية.

وأشار أحمد منتظمي أن الخارجية الإيرانية تتابع القضية في الوقت الراهن، مضيفا “حسب آخر المعلومات التي تصلنا من السفارة الإيرانية في تركيا أن الحكومة التركية تعهدت بدفع تعويضات عن الخسائر الذي تعرض لها القطار الإيراني على تراب تركيا”.

وأوضح أن الحدود التركية وتحديدا بعد الإنقلاب العسكري الفاشل اصبحت غير آمنة وليس هناك جنود يحرسون الجانب التركي ما يعني وجود أخطار تهدد حدود الجمهورية الإسلامية مع تركيا.

يذكر أن محافظة آذربايجان الغربية لها قرابة 891 كلم حدود مشتركة مع كل من تركيا والعراق وجمهورية آذربيجان.