أدان حزب الله لبنان بشدة، المجزرة البشعة التي ارتكبتها عصابات تنظيم “داعش” الإرهابية المجرمة في كابول، والتي أدَّت إلى استشهاد عشرات الأبرياء.

 أدان حزب الله لبنان بشدة، “المجزرة البشعة” التي ارتكبتها عصابات تنظيم “داعش” الإرهابية المجرمة في كابول، والتي أدَّت إلى استشهاد عشرات الأبرياء ومئات الجرحى والمصابين.
ومما جاء في البيان، أن “هذه الجريمة الموصوفة هي إستمرار للحلقة الشيطانية من القتل والإجرام التي تضرب في كل مكان بلا تمييز، والتي تهدف إلى الإنتقام وسفك الدماء البريئة وتشويه صورة الإسلام والمسلمين وتحقيق الغايات الخبيثة في تمزيق الأمة وخدمة السياسات المرفوضة التي تستخدم الإرهاب كأداة سياسية”.
وأضاف البيان، أن حزب الله يعبر عن أسفه الشديد للصمت الدولي والإقليمي والتجاهل الإعلامي الواسع لهذه المجزرة، ويعتبر ذلك تشجيعاً للإرهاب، داعياً علماء المسلمين والهيئات الدولية والإقليمية وكل ذي ضمير حر إلى إدانة هذه الجريمة وعدم السكوت عنها والتخلي عن سياسة تقديم الذرائع والمبررات للإرهابيين وجرائمهم البشعة التي يندى لها ضمير الإنسان والإنسانية.
كما ختم البيان بتقديم أسمى آيات التعزية لأهالي الشهداء، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى والصبر والسلوان للعوائل.