جدد عضو هيأة رئاسة مجلس النواب في العراق الشيخ همام حمودي دعوته للحكومة بالقصاص الفوري لكل من يتورط بأعمال إرهابية، يأتي ذلك في بيان له بعد تفجير ارهابي شهدت الكاظمية اليوم.

جدد عضو هيأة رئاسة مجلس النواب في العراق الشيخ همام حمودي دعوته للحكومة بالقصاص الفوري لكل من يتورط بأعمال إرهابية، وتنفيذ ذلك بموقع الجريمة وأمام أسر الشهداء والجرحى، محذراً من التسويف بهذا المطلب الشعبي.
ووصف الشيخ حمودي في بيان، تفجير الكاظمية صباح اليوم الأحد بأنه “ياتي في سياق الآلية الاعلامية لداعش التي اعتادت أن تغطي هزائمها في جبهات القتال بتفجيرات بين المدنيين العزل في الأسواق”، مؤكداً أنها “أنفاس أخيرة يلفظها الارهابيون بالتزامن مع معركة تحرير الموصل آخر معاقل داعش”.
وأكد الشيخ همام حمودي “إن كل عملية تنفذها داعش وأيتام البعث تزيدنا يقيناً أن معركتنا معركة وجود في هذا الوطن، وأن كل قطرة دم تسيل من شهدائنا وجرحانا ستزيد قواتنا الأمنية وحشدنا البطل عزماً وثباتاً وإرادة لاستئصال سرطان هذه القوى الارهابية المرتدة من أرض الأنبياء والأولياء”.
يذكر ان 21 شخصا سقطوا اليوم بين شهيد وجريح ، اثر تفجير ارهابي نفذه انتحاري يرتدي حزاما ناسفا قرب ساحة عدن في منطقة الكاظمية المقدسة شمالي العاصمة بغداد.