قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري ان احترام حقوق الانسان ووجود نظام سياسي يشمل الجميع أمران ضروريان في البحرين، وذلك اثر انتقادات دولية لسجلها في مجال الحقوق.

ووصل كيري الى المنامة للمشاركة في اجتماع دول مجلس التعاون، وأكد مسؤول اميركي أنه سيبحث الطرق التي تساعد الحكومة البحرينية على حل الازمة ومحاولة تحسين المناخ السياسي بما يتعلق بحرية التعبير والانتهاكات.

وكانت المعارضة قد حملت الولايات المتحدة مسؤولية الانتهاكات في البحرين، في وقت دعت منظمة سلام لحقوق الإنسان الوزير الاميركي الى الافراج عن المعتقلين الذين يقارب عددهم 4000 معتقل رأي بينهم اطفال ونساء.

وتشهد البحرين حراكا شعبيا منذ عام 2011 يطالب بالتحول الى نظام ديمقراطي شامل، حيث يواجه النظام البحريني هذا الحراك بشتى انواع الاساليب القمعية، والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء من المحتجين، كما يقبع رموز المعارضة في سجون النظام البحريني، ايضا اسقطت السلطات البحرينية الجنسية عن عشرات المعارضين وتم ترحيلهم قسرا من بلادهم.