إستنكر رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني التفجير الإرهابي الذي وقع وسط حشود من المتظاهرين في العاصمة الإفغانية كابل وخلف عشرات الشهداء والمصابين.

 أن علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الإسلامي بعث برسالة عزاء الى نظيره الإفغاني عبدالرؤوف ابراهيمي بمناسبة التفجير الإرهابي الذي وقع يوم أمس السبت.

وقال لاريجاني في رسالته هذه أن الإرهاب بات الخطر الأكبر على المجتمعات البشرية وأن جرائمه في ازدياد مستمر مما يفرض على جميع الأطراف توحيد الجهود والمساعي من أجل مكافحته والقضاء عليه.

وأشاد رئيس مجلس الشورى الإسلامي بصمود الشعب والحكومة الإفغانية بوجه الإرهاب وقال أن ” الأخوة الأفغان رغم ما مرّ به من محن وأزمات الا انهم لم يفقدوا ثقتهم وايمانهم بمستقبل زاهر وآمن.