قال مسؤول بالرئاسة إن تركيا اعتقلت مساعدا رئيسيا للداعية الصوفي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة، الذي تلقي عليه بالمسؤولية في الانقلاب العسكري الفاشل.

وأضاف المسؤول للصحفيين أن خالص خانجي، الذي يوصف بأنه الساعد الأيمن لغولن، دخل تركيا على الأرجح قبل يومين من محاولة الانقلاب.

وألقي القبض على خانجي في ولاية طرابزون (شمالا).

وقال والي طرابزون، “يوجل ياووز”، في تصريح للأناضول، إن القوات الأمنية أوقفت “خانجي”، في قضاء “أراكلي” بطرابزون، عقب عملية استخباراتية.

وأوضح ياووز أن الأمن يحقق مع “خالص خانجي”، الملقب بـ”داود خانجي”.

وکانت السلطات التركية اعتقلت نجل شقیق فتح الله غولن في محافظة أرضروم شرق تركيا، بشبهة المشاركة بالانقلاب الفاشل في البلاد.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر من مساء الجمعة 15 تموز/ يوليو، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لـ”منظمة الكيان الموازي”، بحسب الحكومة التركية.
يذكر ان السلطات التركية اعتقلت واوقفت عن العمل آلاف العسكريين والقضاة والموظفينبتهمة تأييدهم للانقلاب الفاشل والارتباط مع منظمة غولن.