استنكر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، الهجوم الارهابي الذي استهدف امس العاصمة الافغانية كابول، داعيا الى الوحدة بين جميع المسلمين لمكافحة الارهاب والتطرف.

 ان ظريف اعتبر عبر حسابه علی موقع التواصل الاجتماعي تویتر، ذلك الهجوم الذي اسفر عنه مقتل وجرح العشرات من المواطنين الافغان، نتيجة للفكر المتطرف، قائلا: ان التفجيرات الارهابية في افغانستان دليل على عمق حقد داعش.

يذكر أن تفجيرا إرهابيا وقع خلال تظاهرة أمس السبت أسفر عن مقتل 80 شخصا وجرح أكثر من 230.

ووفقا لبيانات وزارة الداخلية الافغانية، تمكن 3 إرهابيين من الوصول إلى حشد من المتظاهرين وسط كابل، حينما قام اثنان بتفجير عبوة ناسفة بحوزتهم والثالث تم قتله من قبل الشرطة، وتبنى تنظيم داعش التكفيري الارهابي مسؤولية الهجوم الدموي.