دعا الشيخ صهيب حبلي العالم الإسلامي لإدانة ما يتعرض له المسلمون الشيعة في البحرين على يد نظام آل خليفة، الذي يمعن في إضطهاد المواطنين على خلفية إنتماءاتهم الطائفية

دعا الشيخ صهيب حبلي العالم الإسلامي لـ”إدانة ما يتعرض له المسلمون الشيعة في البحرين على يد نظام آل خليفة، الذي يمعن في إضطهاد المواطنين على خلفية إنتماءاتهم الطائفية وبات يعاقب كل من يريد أن يؤدي الصلاة”.
وفي خطبة الجمعة في مسجد إبراهيم، أدان “الجريمة النكراء التي إرتكبها إرهابيو ما يسمى بـ”حركة نور الدين زنكي” في مخيم حندرات بريف حلب”، لافتاً الى أن “المشاهد التي عرضت تؤكد بشكل قاطع أن من تزعم واشنطن وحلفائها الغربيين والعرب دعمهم بوصفهم “ثوار معتدلين”، ليسوا الا مجموعات إرهابية دموية تمتهن القتل والذبح على غرار تنظيم “داعش” و”جبهة النصرة””.
وأشار الى انه و”بينما كان إرهابيو سوريا يذبحون الطفل الفلسطيني عبدالله عيسى بدم بارد، كان الإرهابيون الصهاينة يقتلون الطفل الفلسطيني محيي الطباخي، في تأكيد على أن المجرم واحد من سوريا الى فلسطين وإن إختلف المجرم والمنفذ، لأن ما يقوم به الإرهابيون في سوريا لا يخدم إلا العدو الإسرائيلي”.