قال رئیس مؤسسة الطاقة النوویة علی اکبر صالحی، ان الظروف باتت مهیأة لتصبح ایران الدولة السادسة والثلاثین التی تحظی بعضویة الانضمام الی المشروع الدولي للانصهار النووي.

 أن علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيراني قال فی تصریح له ان مشروع ‘ایتر’ یضم 27 عضوا بما فیها دول الاتحاد الاوروبی وامریکا و وروسیا والصین والهند والیابان؛ لافتا الی ان ظروف انضمام ایران الی المشروع توفرت خلال زیارته الاخیرة الی فرنسا.
واشاد رئیس منظمة الطاقة الذریة بقدرات جیل الشباب الایرانی فی مجال التکنولویجیا النوویة؛ مؤکدا ضرورة الاستفادة من الفرص المواتیة فی البللاد لیتم الاستعداد علی انشاء مفاعل خاص بالانصهار النووی وتحصل ایران علی الاکتفاء الذاتی فی هذا الخصوص.
عل صعید اخر، تطرق صالحی الی موضوع الاتفاق النووی، وتحذیراته الاخیرة فیما یخص المخططات التی تحاک فی هذا الجانب ضد ایران وقال، انه نظرا للمواقف الخاطئة والمتضاربة التی صدرت خلال الآونة الاخیرة من بعض المسؤولین فی اوروبا واعضاء الکونغرس الامریکی ومسؤولین بمنظمة الامم المتحدة ضد ایران، سیتم بحث هذه المستجدات قطعا من قبل المجلس الاعلی للامن القومی.
واشار مساعد رئیس الجمهوریة الی موضوع بیع الماء الثقیل الی روسیا، مبینا ان الخطوات النهائیة لبیع 40 طنا من الماء الثقیل الایرانی الی روسیا انجزت، وسیوقع البلدان الاتفاقیة الخاصة بهذا الامر قریبا.