التقى وزير الخارجية محمد جواد ظريف ، اليوم الثلاثاء ، الرئيس السريلانكي ماتريبالا سريسينا وبحث معه سبل تمتين العلاقات الثنائية فضلاً عن أهم القضايا الدولية والاقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ، أن محمد جواد ظريف خلال لقائه الرئيس السريلانكي، ، في العاصمة كولومبو، أبلغ التحيات الحارة من الرئيس الايراني، حسن روحاني، الى نظيره السريلانكي، مؤكدا الإرادة الايرانية في تطوير العلاقات الودية والوثيقة بين البلدين.
ووصف ظريف مجالات التعاون بين البلدين بالمتنوعة والواسعة، مؤكدا استمرار التعاون بين الجانبين في مجال الطاقة والزراعة والخدمات التقنية والهندسية.
وخلال اللقاء، أشار الرئيس السريلانكي الى العلاقات الودية العريقة بين ايران وسريلانكا، ونوه الى زيارته المفيدة والبناءة خلال العام الماضي الى ايران، ومحادثاته مع المسؤولين الايرانيين، وتطرق الى مجالات التعاون بين البلدين وخاصة في مجال الطاقة.
وأكد ماتريبالا سريسينا إرادة بلاده لتعزيز وتطوير العلاقات الثنائية والتعاون بين الجانبين في الاوساط الدولية، مضيفا: لا نرى اي قيود امام تنمية العلاقات وترسيخها بين البلدين.
كما بحث الجانبان خلال اللقاء، وتبادلا وجهات النظر بشأن أهم القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. 
وكان الرئيس السريلانكي قام بزيارة رسمية الى طهران في 13 ايار/مايو 2017 تلبية لدعوة من نظيره الايراني، حسن روحاني، حيث أسفرت الزيارة عن التوقيع على 5 وثائق للتعاون المشترك.
ومن المقرر ان يتوجه وزير الخارجية الايراني في ختام هذه الزيارة، الى سنغافورة، تلبية لدعوة رسمية من نظيره السنغافوري للمشاركة في الاجتماع الـ51 لوزراء خارجية منظمة آسيان وللتوقيع على معاهدة صداقة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية واتحاد دول جنوب شرق آسيا (آسيان)./انتهى/