اعتبر الأمين السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية "محمد البرادعي" ، بان التوافقات تقوم على أسس الثقة والإحترام المتبادل والتعايش، لا على الإرعاب والتهديد وان التوجه الذي تتبناه جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية لا يعتبر نموذجا (محتذى) من قبل إيران. 

وأفادت وكالة برس شيعة ، أنه كتب الأمين السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية ‘محمد البرادعي’ في رد علي تصريحات الرئيس الأميركي ‘دونالد ترامب’ بشأن الحوار مع المسؤولين الإيرانيين، ‘انكم لا تستطيعون بعد تهديد بلد ما وإساءة الأدب له، أن تطالبوه فجأة بالتفاوض’.

وأضاف البرادعي في تغريدة نشرها اليوم الثلاثاء على حسابه الخاص في تويتر، ‘لا يمكن بعد رفض قرار اعتبره الجميع حجر الأساس، وعبر تهديد بلد ما وإساءة الأدب الى مسؤوليه، مطالبته بالتفاوض بصورة غير مدروسة’.

وتابع البرادعي في تغريدته، ‘ان التوافقات تقوم على أسس الثقة والإحترام المتبادل والتعايش، لا على الإرعاب والتهديد وان التوجه الذي تتبناه جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية لا يعتبر نموذجا (محتذى) من قبل إيران’. 

وقد استخدم البرادعي الذي كان يتولى مهام الأمانة العامة للوكالة الدولية للطاقة الذرية بين عامي 1997 حتى 2009، استخدم في تغريدته علامة الـ ‘هاشتاغ’ الى جانب كلمة إيران (#Iran)./انتهى/