صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الاثنين إنه مستعد للاجتماع مع المسؤولين الإيرانيين بدون شروط مسبقة لبحث سبل تحسين العلاقات بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع ايران وتصاعد التهديدات المتبادلة بين البلدين.

وأفادت برس شيعة ان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب صرح أمس الاثنين خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض عما إذا كان مستعدا للاجتماع مع الرئيس الإيراني حسن روحاني بأنه مستعد أن يقابل الإيرانيين في أي مكان وفي أي وقت يناسبهم ومن دون أي شروط، مردفاً “أنا مؤمن بالاجتماعات” خاصة في الحالات التى يكون فيها خطر الحرب قائما.

وأضاف الرئيس الأمريكى “سأجتمع بالتأكيد مع (المسؤولين في) إيران إذا أرادوا الاجتماع” وقال إنه سيطلب “عدم وجود شروط مسبقة”.

يأتي هذا التصريح بعد توتر شهدته الساحة الدولية بين ايران وامريكا بعد انسحاب الأخيرة من الاتفاق النووي وإطلاقها تهديدات قوبلت بالرد من المسؤولين الايرانيين. /انتهى/