نجح باحثون في جامعة "أمير كبير" الإيرانية في تصميم جهاز اختبار لتحديد معالم الخزان بهدف الكشف لتحسين عمليات الإنتاج وزيادة القدرة على الاستخراج في حقول النفط.

وأفادت وكالة برس شيعة ، أن الأستاذ في كلية الهندسة الكيميائية وهندسة البترول ، في جامعة أمير كبير للتكنولوجيا ، والمدير الفني لـ “البحوث والدراسات التكنولوجية لتطوير التقنيات ولتحسين عمليات الإنتاج وزيادة القدرة على الاستخراج في حقل دار خوين ” فريبرز رشيدي ، قال في كلمة له اليوم الاثنين بان من بين التقنيات الجديدة لتحديد معالم الخزان ،وتقليل حالات عدم اليقين فيه والحد من مخاطر اتخاذ القرارات في إدارته ، استخدام اختبار الكشف، الذي سيتم نشره لأول مرة في إيران وفي خزان “فهليان” بحقول دارخوين جنوب غرب إيران في خوزستان .

وأضاف الرشيدي: يتكون اختبار الكشف من ثلاثة أقسام عامة ، “التصميم والحقن وأخذ العينات” و “التحليل” و “تفسير النتائج” ، التي تحقق الاكتفاء الذاتي بالكامل في تصميم النتائج وتفسيرها.

وقال: “لقد قمنا بإجراء مباحثات لتوريد المواد والتحليلات مع الشركات الإيرانية والأجنبية ، وتم تحديد سيناريوهات بديلة”./انتهى/