أكد وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" ، اليوم الأحد ، بأن الخارجية الإيرانية واعية تماماً بخصوص ما تعمله إزاء سلوك أميركا ، مشدا على ان العقوبات الامريكية ضد ايران فقدت شرعيتها.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ، أن وزير الخارجية الإيراني أوضح في حديث له صباح اليوم الأحد ، خلال اول ملتقى مشترك للسفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية الايرانية في الخارج مع الناشطين والمستثمرين في القطاع الخاص، بانه في هذه الفترة الحرجة ، كلنا نتحمل مسؤولية كبيرة ، ويُعتبَر القطاع الخاص محرك اقتصاد البلاد ، وينبغي على جميع المسؤولين في وزارة الخارجية والسفارات الإيرانية في الخارج أن يعملوا على أداء واجبهم فيما يخص القطاع الخاص وتسهيل حركة الاقتصاد”.

وقال الوزير ظريف إن الوضع الحالي خلق العديد من الفرص لنا. واليوم ، ترى أميركا نفسها معزولة وهي أحوج ما تكون إلى ممارسة ضغوط سياسية واضحة للغاية لتحقيق أهدافها.

ونوه وزير الخارجية الإيراني إلى أنه في السابق كانت الدول تشارك الولايات المتحدة في فرضها العقوبات ضد إيران ، وتبعاً لذلك يتم فرض العقوبات من قبل مجلس الأمن ودول أخرى ، لكنها اليوم ليست كذلك ، وفقدت العقوبات الأمريكية شرعيتها لأن الأمريكيين ليس لديهم هذه الإمكانية ، كما أنهم يحاولون إجبار الآخرين للعمل على عقوباتها مما يتعارض مع قرار مجلس الأمن ــ 2231 ـــ.

وأشار ظريف إلى العقوبات الأمريكية ضد إيران ، وقال: إن الأمريكيين مدمنون على فرض العقوبات ،و هذا الأمر لا يتوقف على البلاد فحسب بل يشمل دولاً كثيرة تمارس ضدها إجراءتها غير الشرعية.

وأردف قائلاً :  في أعوام 2002 و 2003 و 2005 ، كنا بمثابة جسر بين الولايات المتحدة وأوروبا ، وقال ان المنطق السليم يدعونا أن نعمل ضد ذلك ، ذلك لأنه وصلت أوروبا وبلدان أخرى إلى هذه القناعة، ويمكنكم أن تشعروا بذلك من أمريكا اللاتينية إلى جنوب أفريقيا ، بأن الاتجاه الحالي الذي تريد سياسيات الولايات المتحدة المضي عليه خطير للغاية ، ومدى مقاومة هذه السياسات وثباتها يعتمد على الطريقة التي ننتهجها لاستثمار هذه الأوضاع.

يتبع…..