قال حسين جابري أنصاري مساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية ان تسهيل عودة اللاجئين السورية من أولويات الحكومة في دمشق.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن حسين جابري أنصاري مساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية التقى اليوم السبت بفرانسوا سنمو مبعوث الرئيس الفرنسي إلى سوريا وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وملف الأزمة السورية واللاجئين.

وأشار جابري أنصاري إلى العلاقات الثنائية بين طهران وباريس واكد وجود فرص كبيرة لتطورير العلاقات الثنائية بين البلدين وذلك في مختلف المجالات والأصعدة، كما اعرب جابري أنصاريعن حرص ايران واستعدادها للتعاون مع فرنسا لحل أزمات المنطقة وعلى رأسها الازمة السورية.

وأكد جابري أنصاري أن الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت قد صرحت منذ بدايات الأزمة السورية أن الحل السياسي هو الحل الوحيد لهذه الأزمة وأنه لا حل عسكري هناك.

وأضح حسين جابري أنصاري مساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية ان تسهيل عودة اللاجئين السورية من أولويات الحكومة في دمشق.

بدوره أشار فرانسوا سنمو مبعوث الرئيس الفرنسي إلى سوريا إلى دور الجمهورية الاسلامية الإيرانية في المنطقة باعتباره دولة كبيرة وقوة اقليمية هامةن منوها إلى دور ايران في الاستقرار بسوريا انتهى/