أجرت جوجل مؤخرًا تحديثًا لـسياسات متجرها لتطبيقات أندرويد جوجل بلاي Play Store لتحظر بشكل صريح وواضح تطبيقات تعدين العملات الرقمية المشفرة، وذلك بالرغم من أن هناك عدد كبير من هذه التطبيقات لا يزال متوفرًا للتنزيل حتى هذه اللحظة.

ويأتي حظر هذه التطبيقات بعد قيامها في وقت سابق بعملية إصلاح شاملة للسياسات الخاصة بمطوري التطبيقات التي حظرت من خلالها تطبيقات إنشاء المعرفات الزائفة، وقامت الآن بحظر عدة فئات من التطبيقات، بما في ذلك تطبيقات التعدين.

ويتوافق هذا الإجراء مع ما قامت به شركة آبل قبل شهر واحد فقط عند إعلانها عن سياسات مماثلة لمتجرها تقيد من خلالها تطبيقات تعدين العملات الرقمية المشفرة مثل Monero لتجنب الاستخدام المفرط لموارد الأجهزة.

وتشمل سياسات جوجل الجديدة ما يلي:

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

(1) حظر التطبيقات التي تعرض الأطفال للخطر، حيث تخضع التطبيقات التي تتضمن محتوى يستهوي الأطفال لكن موضوعاته مخصصة للبالغين إلى الإزالة الفورية من المتجر، ولا يسمح بتواجد التطبيقات أو الألعاب ذات المحتوى المماثل.

(2) حظر تطبيقات تعدين العملات الرقمية المشفرة، إذ هناك عدد كبير من تطبيقات التعدين المتوفرة في الوقت الحالي، بما في ذلك MinerGate و Crypto Miner و NeoNeonMiner، وكانت جوجل قد حظرت في وقت سابق من هذا العام إضافات تعدين العملات الرقمية من متجر كروم الإلكتروني.

(3) حظر المنتجات الخطرة، بحيث لم تعد جوجل تسمح بتواجد تطبيقات تقدم تعليمات لتصنيع المتفجرات أو الأسلحة النارية أو الذخيرة أو ملحقات الأسلحة النارية أو تحويل السلاح ليكون نصف أوتوماتيكي أو أوتوماتيكي كامل.

(4) حظر المحتوى الذي يحمل صبغة التكرار، والذي تصفه الشركة بأنه عبارة عن تطبيقات متعددة ذات محتوى متشابه للغاية وتجربة مستخدم موحدة، بحيث لا يسمح بتواجد التطبيقات التي تقدم تجربة واحدة فقط متشابهة مع تطبيقات أخرى موجودة بالفعل ضمن متجر جوجل بلاي أو التطبيقات التي يتم إنشاؤها بواسطة أداة تلقائية، إذ يجب أن تقدم التطبيقات قيمة للمستخدم من خلال إنشاء محتوى أو خدمات فريدة.

تجدر الإشارة إلى أن شركة آبل تسمح لتطبيقات التعدين التي تؤدي عملها خارج الجهاز – مثل عمليات التعدين السحابية – بالتواجد ضمن متجرها، وأشارت جوجل أيضا إلى شيء مشابه، حيث تشير السياسة الجديدة إلى أن الشركة لا تسمح بالتطبيقات التي تعدن العملات الرقمية على الأجهزة، بينما تسمح بالتطبيقات التي تدير عملية التعدين عن بعد، وينبغي أن تصبح الأمور أكثر وضوحًا خلال الأسابيع القادمة، وذلك عبر قيام الشركة بإزالة جميع تطبيقات التعدين، بما في ذلك التطبيقات القانونية.