اكد الرئيس السوري "بشار الأسد"، أن تحرير محافظة إدلب سيمثل أولوية بالنسبة للجيش السوري في عملياته المقبلة، واعداً بالقضاء على كل عناصر "الخوذ البيضاء" الرافضين للمصالحة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، نقلا عن الميادين،  الرئيس السوري بشار الأسد، اعلن أن تحرير محافظة إدلب سيمثل أولوية بالنسبة للجيش السوري في عملياته المقبلة، فيما وعد بالقضاء على كل عناصر “الخوذ البيضاء” الرافضين للمصالحة. 

وأوضح الأسد في حديث لوسائل إعلام روسية أن “نشطاء الخوذ البيضاء الذين رفضوا تسليم الأسلحة سيتم القضاء عليهم مثل الإرهابيين”.

من جهة أخرى، أكد الأسد، “إن وجود العسكريين الروس في سوريا ضروري ليعمّ السلام والاستقرار السياسي”، موضحاً أن “مدة الاتفاق بين سوريا وروسيا بشأن القاعدة العسكرية في حميميم تشير إلى خطط طويلة الأجل للتعاون بين البلدين”.

وفي موضوع اللاجئين، قال الرئيس السوري إن دمشق تناقش مع موسكو إمكانية تسهيل عودتهم، داعياًَ “الذين كانوا يمتلكون أعمالا تجارية خاصة في سوريا في السابق للعودة إلى وطنهم”./انتهى/