استعادت وحدات من الجيش السوري السيطرة على 14 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة جنوب سوريا بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي "داعش".

وأفادت برس شيعة نقلاً عن وكالة سانا السورية أن وحدات الجيش السوري  واصلت عملياتها القتالية ضد تنظيم داعش الإرهابي وأحكمت سيطرتها على العديد من القرى والبلدات شمال غرب درعا وجنوب شرق القنيطرة، حيث أعلن مصدر عسكري سوري أن العمليات أسفرت عن القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين ومصادرة أسلحتهم وعتادهم، بينما تقوم وحدات الهندسة بفتح الطرقات بعد تفكيك الألغام وإزالة المفخخات.

ودمرت وحدات من الجيش أمس نقاطا محصنة وأوكارا لإرهابيي “داعش” في محيط قرية تسيل وتل الجموع في منطقة حوض اليرموك وقطعت خطوط إمداد لهم وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد.

وحرر الجيش السوري خلال الأيام القليلة الماضية 42 قرية ومزرعة وبلدة وتلة استراتيجية خلال عملياته المتواصلة ضد التنظيمات الإرهابية في المنطقة الجنوبية في حين تواصل وحدات الهندسة تأمينها ورفع مخلفات الإرهابيين منها لإعادة الحياة الطبيعية إلى ربوعها./انتهى/.