أكد رئيس مجلس تنمية الصادرات بوزارة التجارة والاقتصاد في الهند ‘فيناي شرما’، أهمية ميناء جابهار الإيراني في النهوض باقتصاد المنطقة معلنا، ‘ان القرارات السياسية لبعض الدول لن تؤثر علي نشاطات رجال الأعمال الهنود في الميناء الاستراتيجي’.

وأضاف شرما اليوم الثلاثاء، ان التهديدات الأميركية ضد إيران بشأن إعادة فرض العقوبات على الدول المتعاملة اقتصاديا وتجاريا معها، قد تشمل قطاعات التجارة والخدمات والسلع الإيرانية في حال ان ميناء جابهار يشكل نقطة وصل للنقل البحري.

وتابع بالقول: ليس من المفروض ان تفرض أي نوع من العقوبات الاميركية على النقل إلى مناطق آسيا الوسطي وعلى هذا الأساس لن يتأثر مشروع جابهار بهذه التهديدات.

وفي معرض إجابته على سؤال حول قرار الهند المستقبلي بشأن استمرار الإستثمار في ميناء جابهار على ضوء الضغوط الأميركية، قال هذا المسؤول الهندي، ‘ان الهند ستستفيد من كافة الفرص المتوفرة للحفاظ على مصالحها’.

وفيما يخص بآفاق التعاون بين الهند وإيران أضاف شرما، طالما تمتعت الهند وإيران بعلاقات جيدة جدا وانهما ستحافظان على هذه العلاقات في المستقبل بالتأكيد’.