اوضح مصدر عسكري سوري، إن “العدو الإسرائيلي أكد مجددا تبنيه للمجاميع الإرهابية المسلحة عبر استهدافه اليوم الثلاثاء، إحدى طائراتنا الحربية التي تدك تجمعاتهم في منطقة صيدا على أطراف وادي اليرموك في الأجواء السورية”.

وأفادت وكالة برس شيعة، نقلا عن سانا، ان مصدر عسكري سوري اشار إلى ان كيان العدو الإسرائيلي تعمد خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية إلى مشاركة التنظيمات الإرهابية في اعتداءاتها على القرى والبلدات والمواقع العسكرية سواء عبر التدخل المباشر أو من خلال تزويد الإرهابيين بمختلف أنواع الدعم اللوجستي والتسليحي والاستخباراتي لتنفيذ أجندات معادية للسوريين.

وتؤكد الوقائع الارتباط الوثيق بين العدو الإسرائيلي والتنظيمات الإرهابية حيث تم أكثر من مرة العثور داخل أوكارها على أسلحة ومعدات وتجهيزات إسرائيلية كان آخرها أمس حيث ضبطت الجهات المختصة أدوية إسرائيلية في بلدة نبع الصخر بريف القنيطرة من مخلفات الإرهابيين الذين قاموا أمس الأول بإحراق المعبر المخصص لنقل السلاح والمعدات الذي يزودهم بها العدو الإسرائيلي.

وكشف كيان العدو الإسرائيلي أول أمس عن قيامه بـ “عملية سرية ليلية هرب خلالها نحو 800 عنصر ممن يسمون أصحاب (الخوذ البيضاء) وعائلاتهم من جنوب سورية ونقلهم برا إلى الأردن وذلك بعد أن افتضح أمرهم وانتهى الدور الموكل اليهم في الحرب الإرهابية على سورية./انتهى/