تجري وزارة الأوقاف المصرية، تجهيزات لعقد ندوة حول مكافحة الإرهاب بمدينة شرم الشيخ بحضور مدعوين أجانب من مختلفات الجنسيات.

 تجري وزارة الأوقاف المصرية، تجهيزات لعقد ندوة وعدد من الفعاليات الدينية حول مكافحة الإرهاب بمدينة شرم الشيخ بحضور مدعوين أجانب من مختلفات الجنسيات من أصحاب القرار السياسي والديني لبحث مواجهة التطرف.
قالت مصادر، إن الاختيار وقع من قبل الوزارة على مدينة شرم الشيخ لتوصيل رسالة سلام للعالم، وللرد على الحوادث الإرهابية التي شهدتها دول غربية وألصقت ببعض المسلمين الموصوفين بالمتشددين، حيث يدعى إلى الفعاليات نشطاء العمل الإسلامي بالدول التي تعرضت للإرهاب في أوربا لإعلان موقفهم الرافض للإرهاب.
وأضافت المصادر، أن التجهيزات تجري لإنعقاد الفعاليات قبل شهرين بعد التشاور مع الحكومة والجهات المعنية ومحافظ جنوب سيناء، حيث تستضيف المحافظة ضيوف من دول العالم.