عبرت 615 عائلة بحرينية عن تضامنها الكامل مع موقف كبار علماء البحرين الأخير من خلال البيانات المناطقية التي صدرت من المناطق التالية: المنامة، الدراز، القدم، أبو صيبع، السنابس، سترة، بني جمرة، الدير، النعيم.

 عبرت 615 عائلة بحرينية عن تضامنها الكامل مع موقف كبار علماء البحرين الأخير من خلال البيانات المناطقية التي صدرت من المناطق التالية: المنامة، الدراز، القدم، أبو صيبع، السنابس، سترة، بني جمرة، الدير، النعيم.
وأكد بيان عوائل الدراز على الاستعداد للدفاع عن ديننا ومذهبنا بكل ما نستطيع، باتباع لتوجيهات العلماء العاملين وعلى رأسهم سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم ونرى أن الدفاع عن سماحته في كل الظروف وبكل الطاقات هو من أولويات الدفاع عن الدين والعقيدة.
وجاء في بيان عوائل السنابس: “نحن عوائل بلدة السنابس نضمّ صوتنا إلى صوت كبار العلماء ونعلن كما أعلنوا؛ بأنّنا كمكوّن أساسي وأصيل من مكوّنات هذا الوطن (المكوّن الشيعي) باتت قناعتنا كبيرة بأنّنا مستهدفون في وجودنا وهويتنا ومعتقداتنا وشعائرنا وفرائضنا، لذا فإنّنا نطالب بوقف هذا الاستهداف”.
فيما أعلن بيان عوائل سترة عن “مبايعتنا المطلقة لهم وتأييدنا الكامل لكل ما يقدمون عليه للدفاع عن العقيدة المقدسة”، أما عوائل أبو صيبع فجددو في بيانهم “عهدنا الأكيد لكبار العلماء، مؤكدين على “أننا نعيش حالة استهداف حقيقية، وليس مجرد دعوى كما تريد السلطة تسويقه”.