ردّت وزارة الخارجية الروسية على تعليقات المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، بعد الاتصال الهاتفي بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيره الأمريكي مايك بومبيو.

ونفت الخارجية الروسية في بيانها، الادعاءات الأمريكية بأن روسيا لم تف بالتزاماتها في ما يتعلق بمنطقة وقف التصعيد الجنوبية الغربية في سوريا.

وأكدت أن الواقع هو العكس تماما، فواشنطن هي من لم تف بالوعود، حيث لم تقم خلال عدة أشهر بأي عمل في المنطقة الجنوبية الغربية من أجل الفصل بين ما يسمى قوى المعارضة “المعتدلة” والجماعات الإرهابية، داعش والنصرة.

وأشارت الخارجية إلى أن الشرعية في الوقت الحالي عادت إلى المنطقة بفضل العمليات الناجحة التي نفذها الجيش السوري بدعم من روسيا، ويجري توفير الظروف الضرورية للعودة إلى الحياة المدنية هناك.

كما أشارت الخارجية إلى قيام جهات غربية على عجل بإجلاء مجموعة كبيرة من “الخوذ البيض” إلى الأردن عبر إسرائيل، مؤكدة على النشاط الاستفزازي الذي مارسه عناصر “الخوذ” خلال الأزمة السورية، علما بأنهم مارسوا نشاطاتهم في المناطق الواقعة تحت سيطرة المتشددين الإسلاميين فقط، وقاموا بفبركة وتزوير الوقائع لتستخدم ذريعة لتوجيه الاتهامات للسلطات السورية.