اعتبر نائب رئيس جمعية علماء الدين المجاهدين في ايران حجة الاسلام سيد رضا تقوي ان ظروف المنطقة الراهنة ليست مناسبة لتحسين العلاقات بين ايران والسعودية لكون الاخيرة خاضعة للتأثير الامريكي.

وقال تقوي في تصريح لمراسل وكالة برس شيعة ضمن اشارته الى تصريحات الرئيس حسن روحاني امام سفراء ايران ” بان ايران في الظروف الجديدي تسعى الى تحسين العلاقات مع السعودية”” في الظروف الراهنة فان تحسين العلاقات بين ايران والسعودية أمر صعب لان السعودية خاضعة للتأثير الامريكي وتحت سيطرة واشنطن.
واضاف: ان الظروف الراهنة لا تسمح باقامة علاقات مع السعودية، يجب اولا بناء الثقة والحصول على ضمانات بهذا الشأن، لان الكثير من مؤامرات المنطقة مرتبطة بالسعودية.
واضاف: السعودية هي مركز الفكر الوهابي والارهاب، ومشاكل باكستان وافغانستان واليمن وسوريا وبقية دول المنطقة في الوقت الحاضر سببها السعودية.
وحول تأكيدات قائد الثورة الاسلامية على ضرورة الاهتمام بالمنظمات الاقليمية، قال تقوي: ان المنطقة هي اوسع من السعودية، فالمنطقة لا تتكون من السعودية فقط، يجب علينا انشاء منظمات اقليمية وتقويتها لنتمكن من طرد امريكا والقوى الاجنبية من المنطقة.
وتابع ممثل الولي الفقيه في وزارة الزراعة قائلا: نظرا الى تبعية الانظمة الرجعية في دول المنطقة، فانا استبعد اقامة علاقات مع السعودية قريبا وبهذه البساطة./انتهى/