اثارت تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بشأن أمل بلاده بخفض كل دول العالم وارداتها من النفط الإيراني إلى "أقرب نقطة ممكنة من الصفر" بحلول الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر ردود افعال مستخدمي شبكات التواصلا الاجتماعي.

وأفادت برس شيعة أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ألقى أمس الأحد كلمة أمام المعارضة الإيرانية في كاليفورنيا في استمرار لعملية التدخل الامريكي في الشأن الايراني.

وهدد بومبيو من جديد بالعقوبات الامريكية على ايران، مدعياً أن بلاده تستهدف أشخاص في النظام والحكومة الايرانية وليس الشعب، وذلك في تدخل واضح وصريح في الشؤون الداخلية لايران.

في المقابل غرد العديد من الايرانيين على مواقع التواصل الاجتماعي ضد التدخل الايراني مطلقين هاشتاغ تحت عنوان #stopmeddlinginiran معتبرين أن خداع الولايات المتحدة وتعاطفها الكاذب مع الشعب الإيراني لن ينطلي  على الإيرانيين، فامريكا هي من وصفت الشعب الإيراني بالإرهابي وحظرته من السفر إلى الولايات المتحدة كما تحارب اليوم من خلال فرض العقوبات الاقتصادية. /انتهى/