قال العميد رمضان شريف مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري أن حرس الثورة الإسلامية مستعد تماما لتحميل حماة الإرهاب وداعميه خسائر

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن العميد رمضان شريف قال اليوم الاحد ان تاريخ الثورة الاسلامية يبين ان الحرس والتعبئة كانا دوما درعا واقيا للبلاد والشعب الايراني، مشيرا الى تضحيات الحرس والتعبئة في مواجهة الجماعات المناوئة للثورة والجماعات الارهابية المدعومة من اميركا والكيان الصهيوني والأنظمة الرجعية في المنطقة.
وحذر العميد شريف المنظمات والاجهزة التجسسية الاجنبية بأن الحرس الثوري وضع على جدول أعماله القيام بانتقام مؤلم للحادث الأخير، ومن الافضل لها ان توقف دعمها وتشجيعها للمجرمين الارهابيين، وإلا فإنها ستواجه القبضة الحديدية للقوات الامنية والدفاعية الايرانية وخاصة حرس الثورة الاسلامية، وستضطر لتكبد أثمان باهظة./انتهى/