قال السفير الفلسطيني في القاهرة دياب اللوح، اليوم الأحد 22 يوليو/ تموز، إن السلطة الفلسطينية رفضت قانون "القومية اليهودية"، الذي أقرته إسرائيل وأنها ستتحرك لمنع تطبيقه.

وأضاف في تصريحات له”السلطة الفلسطينية ستتحرك على المستوى السياسي والدبلوماسي في المنصات والمؤسسات الدولية، التي من شأنها المساهمة في منع القانون الذي يؤكد على عنصرية دولة الاحتلال، كما يكرس القانون لسلسلة من النزاعات المستقبلية خاصة في ظل وجود نحو في مليون 850 ألف داخل دولة الكيان الصهيوني، وهم لهم حقوق وثقافة عربية يتمسكون بها، كما أنه يكرس للحركة الصهيونية باعتبارها حركة استعمارية تحتل أرض الشعب الفلسطينية، ويسعون لإقامة دولة عرقية تطهيرية لا يعيش فيها إلا اليهود”.

وتابع “جامعة الدول العربية رفضت القانون، كما رفضه اتحاد البرلمانات العربية، واعتبروه يعطل الجهود الرامية لحل الأزمة، وأن رئيس الوزراء الإسرائيلي يسعى لتعطيل المفاوضات من خلال هذا القانون، وإقامة المزيد من المستوطنات بعد طرد الفلسطينيين من أرضهم”./انتهى/