ادان الأمين العام الدائم لمؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية "حسين عبد اللهيان"، القانون العنصري الذي سنه الاحتلال الصهيوني بتشكيل دولة يهوية، ومؤكدا على انه قريبا سنشهد تشكيل دولة فلسطين المستقلة في الاراضي المحتلة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن الأمين العام الدائم لمؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية “حسين عبد اللهيان”، اصدر بيانا ادان بشدة القانون العنصري الذي سنه الاحتلال الصهيوني.

واعتبر عبد اللهيان، ان هذا انتهاك صارخ للمقررات والقوانيين الدولية ويتناقض مع حقوق الشعب الفلسطيني منها حق العودة وحق تقرير مصيره. منوها الى ان جميع الدول والشعوب رفضت هذا القانون الجاحف، وبالطبع في نهاية المطاف سيُجبر الكيان الصهيوني على الغاء هذا القانون العنصري.

واوضح انه بلا شك ان الكيان الصهيوني خلق هذا السيناريو العنصري من خلال الكنيست لعدم تحمله الهزائم الأخيرة في غزة، وعجزه الواضح وعدم قدرته على مواجهة تبعات مظاهرات العودة والخسائر التي سببتها الطائرات الورقية فوق الأراضي المحتلة، وكل ذلك من اجل حرمان الفلسطينيين من حقهم في العودة، والقضاء على الهوية الفلسطينية.

ونوه الى ان الادانة الجماعية والمناهضة العالمية لهذا العمل اللاقانوني، من قبل الدول والشعوب ليس الا دليل على الوعي العالمي وان الصهاينة لن يستطيعوا حرمان الفلسطينيين من حقوقهم المشروعة.

واشار الى ان الشعب الفلسطيني استمر بانتفاضته ومقاومته منذ 70 عام على الرغم من الجرائم والعنف الذي يمارس بحقه ومثال على ذلك  العالم اجمع شهد خلال الجمعة الاخيرة  العنف والظلم الذي يمارسه الاحتلال الغاصب على الشعب الفلسطيني الاعزل ، مؤكداً على انه قريباً سوف يشهد العالم تشكيل دولة فلسطينية مستقلة في الأراضي المحتلة./انتهى/