اوضح قائد الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء "محمد باقري"، انه على الرغم من ان الرئيس الأمريكي الحالي لا يتحدث عن الحرب انما هناك معلومات تؤكد ان ترامب حاول خلال السنة الماضية اجبار الجيش الأمريكي بشن هجوم عسكري على إيران.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن قائد الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء “محمد باقري”، اشار إلى ان الثورة الإسلامية ثورة شعبية، ومنذ اليوم الاول للثورة وقف الناس إلى جانب الثورة وقاوموا المشاكل التي تواجههم.

وأضاف باقري انه في السنوات الاولى عقب انتصار الثورة الاسلامية كان من غير الممكن تجاوز الازمات التي كانت تواجه البلاد بدعم وتحريض من قوى الاستكبار، مشيرا الى مشاركة الشعب في الدفاع المقدس (الحرب الايرانية-العراقية)، موضحا: ولو لا مشاركة الشعب حتما كنا سنفشل ولكن الشعب الجبار تطوع في الجبهات للحفاظ على البلاد حيث استشهد وجرح العديد منه.

ونوه باقري ان جهات عدة شاركت في مواجهة العدو الشرس الذي هدد كيان البلاد مضيفا: نحن من واجبنا توفير متطلبات المشاركين في الدفاع عن الوطن وتقديم ما يلزم لهم معتبراً ان الاهتمام بالمدافعين امر في غاية الاهمية وينبغي شكرهم وتقديرهم. 

وتطرق باقري الى مواقف الرئيس الامريكي تجاه ايران موضحا: على الرغم من ان  الرئيس الأمريكي الحالي لا يتحدث عن الحرب انما هناك معلومات تؤكد ان ترامب حاول خلال السنة الماضية اجبار الجيش الأمريكي بشن هجوم عسكري على إيران. لذلك ينبغي ان يحظى الدفاع عن البلاد باهمية كبيرة جداً./انتهى/